السبت، 17 أكتوبر، 2009

لن ننسى شهيدة الاسلام الدكتورة مروة الشربينى

تحديث

=====

هكذا تحتفل وزارة الثقافه المصريه ببدأ محاكمة قاتل الشهيده مروة الشربينى

فقد أعلنت دار الاوبرا المصريه الأتى :-

أوركسترا درسدن السيمفونى (ألمانيا) - قيادة: هيربرت بلومشتاد، صوليست (بيانو): أحمد أبو زهرة

31 اكتوبر, 2009 08:00 م - 10:00 م المكان: مسرح سيد درويش.

رغم أن

=====

متحدث باسم محكمة دريسدن قال سيتم اعتبارا من 26 أكتوبر/ تشرين أول المقبل بدء محاكمة اليكس ايه دبليو الجانى الألمانى من أصل روسى بقتل شهيدة العنصرية الدكتورة مروة الشربينى.

ورغم أن

=====

محكمة ولاية ساكسونيا أنها رفضت طلب الدفاع عن قاتل مروة الشربينى بنقل المحاكمة إلى مدينة آخرى غير دريسدن.
وكان الدفاع عن الشهيدة مروة الشربينى قد برر طلبه بنقل محاكمة الجانى إلى محكمة أخرى، من أن محاكمته أمام نفس المحكمة التى وقعت فيها الجريمة من شأنه أن يؤثر على حيادية القضاة ويشكل خطرا على القاتل والمواطنين ويستلزم تأمينا خاصا.

حيث يتم

====

اتهام المدعى عليه بقتل مروة الشربينى البالغة من العمر ٣١ سنة وبالشروع فى القتل وبالتسبب فى إصابات جسدية خطيرة للسيد علوى عكاز البالغ من العمر ٣٢ عاماً.
وقد أثبتت التحقيقات أن ألكس وجه إلى مروة الشربينى أكثر من ١٦ طعنة فى منطقة الظهر والصدر وكذلك فى الذراع الأيمن. كما وجه إلى زوجها على الأقل ١٦ طعنة فى منطقة الرأس والرقبة والجزء العلوى من الجسم وفى الذراع الأيسر.
وقد استخدم فى إعتدائه ذلك سكين مطبخ ذا نصل يبلغ طوله ١٨ سم، والذى كان قد تمكن من تمريره خلسة فى شنطة ظهر إلى داخل قاعة المحكمة.

وقد أفادت تقارير المتخصصين النفسيين بعدم توافر ما يسبب الدفع بفقدان الادراك والإرادة (ما يسمى بالأهلية القانونية) وبذلك على المتهم أن يتوقع الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وفى نفس الوقت صرح المدعى العام كريستيان أفيناريوس عن وجود احتمالات قوية لإصابة القاتل بأمراض نفسية ومشكلات عصبية عديدة، منها انفصام الشخصية والتضخم المفرط فى الذات (بارانويا)، بالإضافة إلى مشكلات فى التواصل مع الآخرين والتعبير عن المشاعر

وأشار إلى أن النيابة العامة فى درسدن أرسلت إلى الحكومة الروسية تستفسر عن موقف القاتل من التجنيد، وما إذا كان ارتكب أفعالا تؤكد أنه مختل نفسيا، ومازالت النيابة تنتظر رد الحكومة الروسية على مذكرة الادعاء فى القضية التى ستبدأ المحكمة العليا لولاية سكسونيا نظرها 26 أكتوبر الحالى

علما أن القانون الالمانى ينص على الاتى

المادة 20 على إسقاط التهمة نهائيا عن المتهم الذى يثبت أنه ارتكب الجريمة وهو يعانى من خلل عقلى بسيط أو مرض نفسى مزمن، وكذلك المتهم الذى لا يكون مدركا وقت ارتكاب جريمته لخطورة تصرفاته وعدم مشروعيتها.كما نصت المادة 17 على إسقاط التهمة نهائيا عن المتهم الذى يثبت أنه ارتكب الجريمة وهو على غير وعى بأن تصرفاته يجرمها القانون، أما إذا كان يمكن للمتهم تلافى الجريمة وعدم ارتكابها، يتم تخفيف العقوبة بنص الفقرة الأولى من المادة 49، بأن يحكم عليه بالسجن 3 سنوات بدلا من السجن مدى الحياة، أو بالسجن عامين بدلا من السجن 5 و10 سنوات.بينما ينص القانون فى فصله الثالث على تجريم عدم تقديم المساعدة للمجنى عليه، مما يطرح علامات استفهام حول موقف ضباط أمن المحكمة الذين كانوا محتشدين خارج القاعة التى قتلت فيها مروة الشربينى، وأقر بعضهم فى التحقيقات أنهم رأوا الواقعة، وكذلك الضابط جونتر جريم الذى أطلق النار بطريق الخطأ على د. علوى عكاز، زوج القتيلة.ومن المعروف أن القانون الألمانى يخلو تماما من عقوبة الإعدام، ويذكر فى ديباجته أن غرضه الرئيسى هو تحقيق السلام والاستقرار، وليس تحقيق العدالة الاجتماعية.

رد فعل اسرة مروة الشربينى على أحتفال وزارة الثقافه باوركسترا دريسدن

============================================

وأرسلت أسرة مروة خطابا إلى وزارة الثقافة تطالبه بالغاء الحفلات او استقبال مسئولى مدينة ديسدرن الواقعة بولاية ساكسونى،

وذكر خالد أبو بكر المحامى المكلف من نقابة المحامين، أن إدارة ولاية ساكسونى تصر على عدم الاعتراف بمسئوليتها عن إطلاق النار من قبل أحد أفراد الشرطة التابعين لها، ضد على عكاز زوج مروة أثناء محاولته الدفاع عن زوجته، فالتوقيت الذى اختارته دار الأوبرا المصرية ممثلة فى رئيسها خاطئ وغير مناسب بالمرة.

تبدء محاكمة المجرم القاتل المتعصب

ونحن لن نسى حقها ولا حق أبنها ولا حق زوجها ولا حق أسرتها

لن ننساكى ياعروسة الاسلام وشهيدته

رغم أنف كل هؤلاء الذين يتكلموا بأصوات أعداء الاسلام

سواء كانوا داخل مصر أو خارجها

السبت، 3 أكتوبر، 2009

سحب دعم الادارة الفلسطنيه لمناقشة تقرير جولدستون !!!!!!!!


سلام فياض

رئيس تصريف أعمال محمود عباس



محمود عباس
رئيس الاداره الفلسطنيه
الخبر
=====
طبقا لما ورد بموقع الجزيرة بالنص
كالاتى:-
المسؤول المباشر عن سحب السلطة الفلسطينية دعمها لمشروع قرار مناقشة تقرير غولدستون
هو رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية في الضفة الغربية سلام فياض.
فياض عقب الاتصالات التي تلقاها- مارس ضغوطا على السلطة الفلسطينية
والرئيس محمود عباس لسحب القرار لأنه سيشكل عقبة كبيرة
في وجه المشاريع الاقتصادية في الضفة، وينعكس سلبا على أداء حكومته.
وقد كشفت صحيفتا نيويورك تايمز الأميركية وهآرتس الإسرائيلية
أن رئيس السلطة الفلسطينية تعرض لضغوط أميركية للتراجع عن دعم القرار
عبر اتصال من وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون
التي دعته إلى رفض ما جاء في التقرير بدعوى أنه سيعمق الفجوة مع إسرائيل
وحسب هآرتس فإن إسرائيل اشترطت على السلطة الفلسطينية تراجعها عن دعم التقرير
الذي يدينها بارتكاب جرائم حرب مقابل السماح لشركة اتصالات فلسطينية بالعمل،
وهو ما كانت ترفضه إسرائيل في السابق علما بأن رئيس هذه الشركه هو أبن محمود عباس
.وحسب الصحيفتين نفسيهما فإن فياض نصح الرئيس عباس بالتراجع عن التقرير
خشية عقوبات اقتصادية إسرائيلية وأميركية على السلطة الفلسطينية إذا رفع التقرير إلى القضاء الدولي.
ومن جهه أخرى
--------
-أدانت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إرجأ تقرير القاضي غولدستون بشأن حرب غزة،
وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة بإحالة التقرير إلى مجلس الأمن فورا.
وفي المقابل رحبت الولايات المتحدة بتأجيل التصويت على التقرير،
وقالت إنه ذلك يصب في مصلحة الجميع.
وتعليقى
--------
ممثل السيد عباس طالب بتأجيل مناقشة تقرير غولدستون فى الامم المتحده
بحجة توفير الدعم له , رغم أن التقرير ساوى بين الاسرائيلين والمقاومين
الفلسطنيين.
وفى نفس الوقت مازال الفلسطنين فى غزه يعيشوا فى الخيام
ومازال شهداء غزة تنزف دماؤهم
ومازال من بترت أعضاؤهم لم تنبت لهم أعضاء
ومازالت المساعدات المزعومه بالمليارات فى جيوب أصحابها
ومازالت أسرائيل تسرق أراضى القدس
ومازالت أسرائيل تقتحم المسجد الاقصى
سؤالى
----
السيد عباس؟ الذى وصف ارض القطاع والضفه الغربيه فى أتفاقية أوسلو
وهو مهندسها بأرض محتله وليس ألاراضى المحتله مما يسمح لأسرائيل بالاستيلاء
على مزيد من الاراضى!!!!!!
من هو وما هو هدفه؟
هل المبادىء ودماء الابرياء يمكن المقايضه عليها
الا يتعلم من الاسرائيليين كيف يقيموا الدنيا ويقعدوها
من أجل جندى محتل لارض ليست أرضه
أما السيد فياض فهو يحافظ على أداء حكومته على حساب دماء أهله
المهم يبدوا عند السيد فياض هو معدل النمو الاقتصادى
لاحول وقوة الا بالله العظيم