الأربعاء، 24 فبراير، 2010

شهيدة الاسلام مروة الشربينى

نقلا عن جريدة الشروق
محكمة أيرلانجين الالمانيه حكمت على الاعلاميه الالمانيه سابينا شيفر
بغرامه 6 الالف يورو
أو السجن شهريا
لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
--------------
لأنها قالت أن الشرطى الالمانى الذى أطلق النار على
(الدكتور علوى عجاز زوج الشهيدة مروة الشربينى)
فى محكمة دريسدن
أثناء محاولته منع القاتل العنصرى
من تسديد الطعنات المتتاليه لمروة
أطلقها عن عمد بسبب مشاعر عنصريه
لأن ملامح الدكتور علوى ملامح أجنبيه

الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

أميرة تكشف حقيقة غشاء البكارة -2- المقال الذى أعترضت عليه ففصلت

-------------------------------

أميرة الطحاوى المراسله السابقه لراديو هولندا العالمى أعترضت على هذا التقرير المدون بنهاية البوست والذى تم نشرة براديو هولندا العالمى , فقاموا بفصلها من العمل.

لأنها طالبت بأعتذار للمصريات عما لحق بهن من أساءه وحاولت نشر الحقيقه فى الصحف المصريه ولم تجد سوى صحيفه واحده


وهذه القضيه تدل على ضعف المستوى المهنى للمجتمع الاعلامى أنساقوا وراء الخبر وظهرت البرامج وأنتشرت

الفتاوى ومناقشات فى مجلس الشعب وحوارات ومقالات , أتهمنا أنفسنا كأننا أستوردناه وبناتنا أستعملته

فلم يستعملواالدليل الصحفى للخبر الذى يجب أن يجيب على خمس أسئله متى ؟ومن؟ أين ؟ولماذا ؟وكيف؟


وأيضا دليل على ضعف المجتمع المدنى بمصر والذى انساق وراء الأثاره!!!!!!

والحقيقه أن هذا الغشاء مصنوع فى التسيعنيات من القرن الماضى
غشاء البكاره مصنوع من وقت طويل ويسوق فى أمريكا واوربا
كنوع من التسليه وفق مفهومهم للعلاقات الحميمه
وليس مصنوع للعرب والمسلمين


هكذا ينساق المجتمع المدنى وهكذا نشوه انفسنا أدعوك لمشاهدة اميرة الطحاوى
فى فيديولها ببرنامج مانشيت
فى البوست السابق


==================================


التقريرعلى موقع راديو هولندا العالمى


22أغسطس 2009


القاهرة سعاد عبد الرسول


لايسلم الشرف الرفيع من الاذى حتى تراق على جوانبه الدم ... الشرف الرفيع ؟ أى شرف هذا الذى يباع ب 15 دولار .. بدون تعجب


تبدو مزحه ولكنها حقيقه , الصين تورد لنا أغشية البكارة الصناعيه.


الصين بلد قرأنا جيدا وأنكشف له حقيقتنا وأمراضنا وهوسنا بالصورة لا بالمضمون ,
فكم نحن شعوب متناقضه وتعانى من شيزوفرانيا حادة ,الصين تصدر لنا السبح والمصليات وفوانيس رمضان وملابس الحج ودمية باربى محجبه و والمايوة الشرعى وأغشية البكارة , تداعب فينا ما كل له علاقه بكلمة أسلامى ,تصدر لنا الصورة التى نحب أن يرانا عليها الأخر ,حتى وأن كانت مجرد أكذوبه صنعها المتأسلمون وليس المسلمون وما أكثرهم الأن.


لكن لماذا نلقى عليهم اللوم, شعب وعى الدرس جيدا ,
شعب لايعنيه أن كانت بناتنا عزروات حقيقة أم لا ,فالأمر لايتعدى كونه تجارة, عرض وطلب وليس أكثر ....
وهذا المنتج بشكل خاص لن يلقى رواجا الا فى بلادناالعربيه العزيزه


البلد التى تصدر لنا المايوة الشرعى هى التى تصدر لنا أغشيه البكاره والمستهلك واحد
,الى هذا المدى مثير للسخريه والضحك , لكنه الضحك المر بل والخانق والمثير للرثاء على واقع تبدلت فيه كل القيم لتصبح عناوين وصور .


---------------------------------------------------------------


السؤال لماذا نحن ؟


هل الأخر هو من يحرض بناتنا للانفلات بتسهيله لنا طرق التخفى أم أن الحاجه هى التى دفعته لتصنيع ذلك المنتج ...؟


نعلم جميعا أن الحاجه هى أم الأختراع وذلك لكى لانلقى اللوم على الصين أو أروبا أو أمريكا بناءا على نظرية المؤامرة التى نتبناها ونتشدق بها ليل نهار(أننا مستهدفون من الغرب) .


وللحق ... اننا مستهدفون من أنفسنا نحن ننسج المؤامرة ونشبك أرجلنا فى خيوطها عمدا ونقع ثم نصرخ بأعلى صوت (أننا مستهدفون)


الشرف الذى قتلت من أجله كثيرات ونكست من أجله الرؤس أصبح فى متناول اليد وبأقل الاسعار


.


نكته سخيفه لاتدعو للضحك لكنها تدعو للاسف والأسى على حال أمتنا البأس التى لاتسعى لشىء سوى التخفى والتزيف ومغالطة الحقيقه


نص الاعلان الشائع فى المدن الصينيه


أستعيدى عذريتك فى خمس دقائق


المنتج التكنولوجى الراقى .. سرك المفزع يختفى للابد


أستعيدى عذريتك بخمسة عشر دولار


بلا جراحه ولاحقن ولا أدويه وأثار جانبيه بخمسة عشر دولار
----------------------
هذا ما أعترضت عليه أميره الطحاوى
وهذاما قالته المراسلة
سعاد عبد الرسول
لراديو هولندا العالمى
فى تقريرها
مدونة كشف لأميرة الطحاوى للأطلاع على التفاصيل